هل OPTIFAST يناسبني؟ احسب مؤشر كتلة الجسم (BMI) الآن

:لا تبدا باتباع برنامج OPTIFAST VLCD إذا كنت تعاني من

لا يجب استخدام حمية منخفضة السعرات الحرارية (VLCD) أو اتباع المرحلة المركزة من الحمية مع الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي/الصحي، لأن ذلك قد يؤدي إلى فقدان كبير في كتلة الجسم النحيل. إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك أقل من 25 كغ/م2، ننصحك في هذه الحالة إما باستشارة أخصائي تغذية معتمد من أجل إتباع خطة مناسبة لمعالجة زيادة الوزن أو اتباع المرحلة الانتقالية أو مرحلة المحافظة.

لا ينصح باستخدام برنامج OPTIFAST VLCD خلال فترة الحمل لعدة أسباب. فقد تم تصميم البرنامج منخفض الكربوهيدرات لحث "الكيتوزية أو فرط كيتون الجسم" (هدم الدهون). يؤدي ذلك إلى ظهورالكيتونات في الدم. وعلى الرغم من أن مستوى الكيتونات يكون منخفضاً نوعاً ما، لكن أثره على الجنين غير معروف. وأضف إلى ذلك أن برنامج OPTIFAST VLCD غير مصمم لتلبية المتطلبات الغذائية للحمل (مثلاً : البروتين، الحديد، وبعض فيتامينات المجموعة ب).

بالنسبة للمرضعات لا ينصح باتباع المرحلة المكثفة لبرنامج “OPTIFAST VLCD” (وهي عبارة عن استبدال كل الوجبات الثلاث بمنتجات OPTIFAST VLCD). إذ إن البرنامج غير مصمم لتلبية المتطلبات الغذائية المتزايدة للرضاعة. إذا كنت مُرْضِعَة، بإمكانك البدء بمرحلة الثبات (ويعني ذلك استبدال وجبة واحدة باليوم بمنتج من منتجات “OPTIFAST VLCD” . كما يمكنك تدريجياً زيادة كمية الوجبات المستبدلة عندما يبدأ طفلك في مرحلة الفطام واستهلاك كمية معقولة من الطعام الصلب. تعاني المرضعات بشكل عام من الإرهاق خلال مرحلة الرضاعة لذلك إنقاص السعرات الحرارية كثيراً من الممكن أن يجعل مشكلة الإرهاق أسوأ، كما أنه من الممكن أن يؤثر على انتاج الحليب لديك.

يكون هنالك أطفال يعانون من بدانة مفرطة ولا يستجيبون لطرق العلاج الأخرى. بالنسبة لهؤلاء الأطفال يجب مقارنة المخاطر المرتبطة بالبدانة مع مخاطر استخدام VLCD. ويجب أن يتم وصفها فقط من قبل خبير رعاية صحية كفوء وأن تتم مراقبة و متابعة الحالة من قبله.

يحتوي الهيم على الحديد ويستخدم في عمليات التمثيل الغذائي في أنحاء الجسم. تحدث البورفيريا عندما لايستطيع الجسم تحويل المركبات بشكل طبيعي (تدعى "بورفيرين") إلى هيم. إن كل الأنسجة تحتوي على الهيم، والأكثر استخداماً له هي خلايا الدم الحمراء والكبد ونخاع العظام. يمكن أن تؤثر البورفيريا على الجلد والجهاز العصبي والجهازالهضمي، يتوقف ذلك على النوع المحدد. تتعارض البورفيريا مع “OPTIFAST VLCD” لأن التقييد الشديد في السعرات الحرارية من الممكن أن يتسبب بنوبة حادة.

(ألم في الصدر) ننصحك باستشارة طبيبك أو طبيب القلب كي يقرر إذا كان برنامج “OPTIFAST VLCD” مناسب لك.

الأشخاص الذين يعانون من مرض كبدي أو كلوي متقدم لا يناسبهم إتباع برنامج “OPTIFAST VLCD”، لأنهم قد يحتاجون إلى جرعات معدلة من أملاح الدم والمواد الغذائية.

الاحتياطات

قد تحتاج للحذر عند استخدامك برنامج OPTIFAST VLCD إن كانت لديك أي من الحالات التالية:

  • العمر > 65 سنة
  • وجود حالات سابقة من الاضطراب النفسي أو إدمان الكحول أو تعاطي المخدرات
  • حصوات المرارة
  • التهاب البنكرياس
  • مشاكل في الخصوبة

تعتبر استشارة مقدّم الرعاية الصحية أمراً أساسياً، حيث يستطيع أن يساعدك في متابعة وإدارة البرنامج وينصحك بخصوص المرحلة المناسبة لك من برنامج OPTIFAST التي تلائم متطلباتك بالشكل الأمثل.

الأدوية

لا توجد أيّ مكونات نشطة في منتجات "OPTIFAST VLCD" قد تتفاعل بشكل مباشر مع أيّ أدوية.

ولكن أحياناً يمكن لعملية فقدان الوزن أن تؤثر على فعالية بعض الأدوية، كما أنّ بعض الأدوية قد تؤثر على أهداف فقدان الوزن المرادة. لذلك، إذا كنت تتناول أيّ دواء، فمن المهم للغاية استشارة طبيبك قبل البدء باتباع برنامج "OPTIFAST VLCD".

في حال كنت تعاني من أيّ حالة طبية، قد يحتاج خبير الرعاية الصحية لمراقبتك عن كثب أو قد يقوم أيضاً بتعديل جرعاتك الدوائية. تحدّث مع خبير الرعاية الصحية قبل البدء باتباع برنامج “OPTIFAST VLCD” للتأكد من أنه مناسب لك. أو بدلاً من ذلك بإمكاننا إرشادك إلى أحد خبرائنا المعتمدين في مجال الرعاية الصحية في برنامج “OPTIFAST VLCD” لتقييم حالتك وتقديم المشورة والنصائح الإضافية.

الآثار الجانبية المحتملة

يعتبر برنامج “OPTIFAST VLCD” من الطرق الآمنة لإنقاص الوزن مع ظهور بعض من الآثار الجانبية الضئيلة والعابرة. تحدث هذه الآثار الجانبية نتيجة فقدان الوزن بشكل سريع وفرط كيتون الجسم وقد يشمل ذلك على:

زيادة الحساسية للبرد، رائحة الفم الكريهة، الصداع، تساقط الشعر، عدم الراحة، نقص ضغط الدم الوضعي (هبوط الضغط الانتصابي)، الإرهاق، تشنج العضلات واضطرابات الدورة الشهرية. لا تعتبر هذه الآثار الجانبية مبرراً لإيقاف البرنامج مهما كانت حدتها أو طول مدتها.

وكما هو الحال مع أي تعديل رئيسي في الغذاء، يحتمل أن تكون الأيام الأولى من البرنامج صعبة وتعرف بشكل عام "تحدّي الأيام الثلاثة". فمع فرط كيتون الجسم، قد تعاني من بعض الآثار الجانبية العابرة مثل الإرهاق والجوع وعدم القدرة على التركيز والغثيان والصداع. وعادةً يظهر فرط متوسط لكيتون الجسم خلال البرنامج ويتم تجاوز معظم الأعراض بين اليومين الرابع والسادس من البرنامج.

بخصوص ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع الالكتروني

نوجه عنايتكم إلى أن هذا الموقع الالكتروني يستخدم نظام ملفات تعريف الارتباط وغيرها من التقنيات الأخرى، والتي تتيح لنا ولشركائنا أن نتذكر الكيفية التي تستخدمون من خلالها هذا الموقع الالكتروني. وبمجرد استخدامك لهذا الموقع الالكتروني لاحقاً، تعتبر قد وافقت بالفعل على هذه التقنية. لمزيد من المعلومات يرجى التفضل بالاطلاع على سياسة الخصوصية لدينا.

لقد قمت بقراءة سياسة الخصوصية الخاصة بنستله. لا تقم باظهار هذه الرسالة مرة اخرى
x