قد تصادفكم حالات يعاني فيها المريض من صعوبات تمنعه من الامتثال لبرنامج OPTIFAST® VLCD™ بالرغم من وجود نية بالامتثال. نورد لكم بعض الأسباب المحتملة التي قد تمنع شخصاً ما من الالتزام بالوجبات المحددة له، مع مجموعة من الإجابات المناسبة لمساعدتكم في توجيهه.

تتم دعوتي إلى الكثير من النشاطات الاجتماعية خارج المنزل وتقدم فيها وجبات طعام، ولا أريد أن تفوتني هذه النشاطات.

الجواب الذي نقترحه في المرحلة المكثفة: هذا أمر طبيعي، بإمكانك الاستمتاع بالنشاطات الاجتماعية أثناء إتباعك لبرنامج OPTIFAST® VLCD™. لا ينبغي أن تتوقف حياتك، مع ذلك حاول أن تصب اهتمامك على الجوانب الأخرى للنشاطات الاجتماعية، مثل الاستمتاع برفقة الناس من حولك والمكان عوضاً عن التركيز فقط على الطعام والشراب. كما يمكنك تناول وجبتك من منتجات OPTIFAST® VLCD™ قبل خروجك ومن ثم يمكنك تناول سلطة فيها خضراوات بنشا قليل، أو شوربة ميزو (اليابانية)، أو خضراوات مطبوخة بالزيت، أو سلطة خضراء دون صلصات دسمة. تجنب قدر المستطاع المأكولات التي فيها بروتينات وكربوهيدرات. إن كان لا بدّ من تناول مأكولات أخرى غير السلطات والخضار، ففي هذه الحالة استعض عن منتج OPTIFAST® VLCD™ بقطعة صغيرة من البروتين، مثل 100 غرام من اللحم الأحمر أو الدجاج، أو بعض السمك، أو البيض. ابذل جهدك لتجنب الكربوهيدرات فهي تؤثر سلباُ على الحالة الكيتوزية، والجأ إلى شرب المياه المعدنية مع إضافة رشة من الليمون أو عصير الليمون الحامض إليها.

الجواب الذي نقترحه في مرحلتي الانتقال والوقاية: حسنًا لا تحرم نفسك من النشاطات الاجتماعية. يمكنك اختيار اللحم المشوي، أو الدجاج، أو السمك مع سلطة جانبية أو خضار مطبوخة (قليلة النشا)، واحرص على فصل الصلصات عن الوجبة أو السلطة حتى تتحكم بالكمية التي تأكلها ويفضّل أن تمتنع نهائيًا عن تناول الصلصات. اختر وجبتك بنفسك وابتعد عن البوفيه أو مشاركة وجبتك مع أشخاص آخرين. وإن استطعت الحصول على نسخة من قائمة الطعام قبل خروجك سيتيح لك الوقت الكافي لاختيار الصنف المناسب لك.

أجد صعوبات في تناول منتجات OPTIFAST® VLCD™ أثناء تواجدي في عملي.

إذا وجدت أن إعداد المشروبات المخفوقة أمر غير عملي في العمل، فاستعض عن المشروبات بألواح السناك OPTIFAST® VLCD™، فهي لا تحتاج منك أي تحضير، بالإضافة إلى تناول السلطة، فهي تمد جسمك بالألياف والمعادن والفيتامينات اللازمة، كما أنها تضفي عليك شعور بتناول وجبة غداء اعتيادية في العمل. ونقترح عليك تجربة استخدام قارورة الرياضيين فهي تساعدك على إعداد المشروب المخفوق خلال ثواني معدودة. فقط عليك إضافة البودرة إلى 200 ملم من الماء البارد (أو أكثر) وضغط غطاء القارورة وخلطها.

أنا معتاد على تناول وجبات خفيفة (سناك) بين الوجبات الرئيسية.

لا ينبغي حصر تناول منتجات OPTIFAST® VLCD™ ضمن أوقات الوجبات الرئيسية فقط. حاول مثلًا تقسيم أصابع السناك OPTIFAST® VLCD™ إلى قطعتين وتناول القطعة الأولى مع فنجان الشاي في الصباح واحتفظ بالقطعة الثاينة لفنجان الظهيرة، واستمتع بتناول السلطة والخضار المطبوخة كوجبة غداء. أما بين الوجبات فتستطيع تجربة شوربة الميزو أو الجيلو الخاص بالحمية، وتذكر دائمًا يمكنك اللجوء إلى وجبات صغيرة من الخضراوات قليلة النشا متى شئت. إذا كنت تتبع مرحلة الانتقال أو الوقاية أو الاستقرار والتثبيت من برنامج OPTIFAST® VLCD™، يمكنك أكل قطعة أو قطعتين من الفاكهة أو 150 غرام من اللبن قليل الدسم كوجبة صغيرة بين الوجبات الرئيسية. احرص على شرب الكثير من الماء والنوم لساعات كافية حتى لا تختلط عليك علامات الجوع مع العطش أو التعب.

أنا أشعر بالجوع الشديد، البرنامج قاسي جدًا

تتراجع شهية الكثير من الناس بعد إنقضاء الأسبوع الأول من المرحلة المكثفة من برنامج OPTIFAST® VLCD™. إذا تجنبت تناول المزيد من الكربوهيدرات، سيدخل جسمك في الحالة الكيتوزية التي هي عبارة عن ردة فعل كيميائية تؤدي إلى خفض شهيتك. في حال كنت فعلًا تجد صعوبة في الالتزام بالبرنامج، بإمكانك إضافة بعض اللحوم الخالية من الدهون أو السمك أثناء الأسبوع الأول، أي قبل الدخول في الحالة الكيتوزية لتخفف من الشعور بالجوع. يتفاجأ عدد كبير من الناس بأن الالتزام بالوجبات المحددة في المرحلة المكثفة أسهل من المرحلة اللاحقة التي تكون فيها الحالة الكيتوزية لا تكاد تظهر أو حتى غائبة. تذكر دائمًا، عليك الالتزام بالتعليمات المحددة في برنامج OPTIFAST® VLCD™ وتناول الأطعمة الموصى بها في الخطة فقط، إضافةً إلى استهلاك منتجات OPTIFAST® VLCD™. حتى لا تختلط عليك مؤشرات الجوع مع مؤشرات الجسم الأخرى، ثابر يوميًا على إتباع التوصيات من شرب الماء (2 ليتر)، وتناول وجبات الخضراوات قليلة النشا، والنوم لساعات كافية كل ليلة. اسأل نفسك عن حقيقة شعورك، هل هو نابع عن جوع حقيقي أم فقط شعور بالملل أو التوتر؟

أعاني من الإمساك

عادة ما يسبب البرنامج الغذائي المتكامل (بديل الوجبات) تغييرات جذرية في تناول الطعام واستهلاكه بالنسبة لمعظم الناس، وقد يشمل ذلك تغييرات في الأمعاء. كما أن عدم تناول السوائل قد يسبب الإمساك، وعدم تناول الخضراوات قليلة النشا قد يسبب نقصان الكمية اللازمة من الألياف (الألياف غير القابلة للذوبان). من الضروري التمييز بين استخدام الحمام مرات أقل وبين الإمساك الحقيقي، فمن الطبيعي انخفاض عدد المرات عندما تستهلك كميات أقل من الطعام، أما الإمساك فيشخّص عندما يتغير القِوام. عندما يعاني مريضك من الإمساك، فانصحه بتناول ما يزيد عن فنجانين من الخضراوات قليلة النشا وشرب 2-3 ليتر من السوائل، مع ممارسة الرياضة يوميًا بما يساعد الأمعاء على الانتظام والبقاء بحالة صحية جيدة. إذا استمر الإمساك، بإمكان المريض الاستعانة بالألياف الإضافية مثل (Nutrisource Fiber or Metamucil Fiber) أو قشر السيللوم (psyllium husk).

البرنامج مملل جدًا

عند الاستمرار ببرنامج أو بنمط ما لفترة طويلة من الزمن، فمن الطبيعي أن تشعر بالملل. لإضفاء القليل من الإثارة، بإمكانك تنويع منتجات OPTIFAST® VLCD™ التي تتناولها كل يوم، عوضًا عن تناول نفس المنتجات كل يوم. كما يمكنك تغيير طرق إعدادك للسلطة والخضار، تجنب أكلهم دون أية إضافات، وحاول إضافة الأعشاب الطازجة أو المجففة والتوابل، و اشترِ خضراوات لم تعتد أكلها من قبل من باب التغيير. إضافة الكثير من الألوان إلى وجبتك، حيث أن تزيين الطبقيفتح شهيتك ويزود جسمك بمجموعات الفيتامينات والمعادن الضرورية للحفاظ على صحتك بأفضل حال.

إنه فصل الشتاء ومجرد فكرة المشروبات المخفوقة والسلطات لا تروق لي في الطقس البارد.

حاول تحضير المشروبات المخفوقة بالماء الدافئ وليس المغلي وجرب أيضًا شوربات OPTIFAST® VLCD™. غالبًا ما يتحول الناس عن تناول السلطات إلى تناول الخضراوات المطبوخة (الدافئة) في فصل الشتاء، وبإمكانك أنت أيضاً عند إتباع برنامج OPTIFAST® VLCD™ اللجوء إلى هذا الحل، فلديك خيارات عديدة ومتنوعة من الخضراوات قليلة النشا، اطبخها والتف بغطائك وتناولها أمام المدفأة. وننصحك بإعداد حساء شهي ودافئ من الخضراوات المسموحة مستفيدًا من وصفاتنا الصحية المعروضة في موقعنا الالكتروني.

جميع الأشخاص الذين أعرفهم قلقون لاتباعي نظام غذائي صارم جدًا

أثبتت الاختبارات العلمية والغذائية المكثفة أن برنامج OPTIFAST® VLCD™ آمن وناجح، فهو برنامج شامل يتضمن الدعم والاستشارة والمراقبة الطبية وتزويد المريض بالمعرفة لإتباع أسلوب حياة صحي، فضلًا عن مجموعة المنتجات المتنوعة واللذيذة. كل ذلك لمساعدتك في خسارة وزنك بسرعة وتحسين وضعك الصحي العام. طمئن من يقلق عليك بأن وسيلة إنقاص الوزن هذه آمنة جداً وتدعمها أبحاث كثيرة، وأخبرهم بأنك تحصل على حاجة جسمك من العناصر الغذائية وتتلقى الإشراف الطبي.

يقول لي الناس بأنني خسرت وزنًا بما فيه الكفاية ويجب أن أتوقف.

من الصعوبة بمكان تعودك على عادات أكل جديدة وشكل جسم جديد، ولكن قد يعاني الأشخاص من حولك أكثر منك. إن التغييرات الجذرية الصحية التي تطرأ على حياتك، يمكن أن تستفز الناس لمراجعة أنفسهم، لربما هم بحاجة للتغيير أيضاً. سيتابع أخصائي الرعاية الصحية التقدم الذي تحرزه فيما يتعلق بوزنك وسيزودك بنصائح للتأقلم والتعامل مع الناس من حولك.

باتت كافة ثيابي غير مناسبة، يجب أن أتوقف.

بالرغم من أن فكرة الذهاب إلى متجر الملابس تبدو شاقة، لكن ينبغي ألا تثبط رغبتك في الحصول على وزن صحي. التغيير أمر جيد وخصوصًا عندما يعني التقدم والتحرك بالاتجاه الصحيح. قم باستعارة بعض الملابس من أصدقائك أو أفراد عائلتك لحين استقرار جسمك على الحجم المطلوب، فأنت لا تريد شراء الكثير من الملابس كون قياسك سيتغير عدة مرات، سواء أكان فستان أو بنطال. بإمكانك أيضاً التسوق من المحلات التي تقدم خصومات كبيرة، أو حتى استئجار بدلة عمل أثناء المرحلة المكثفة لحين وصولك للوزن الذي تهدف إليه.

يبدو أن طاقتي غير كافية للتمرين في صالة الألعاب الرياضية.

خسارة الوزن تعتمد على الحصول على طاقة أقل مما تحرقه. التمارين الرياضية القاسية موجهة في غالبها لحرق الكربوهيدرات، ولكنك في المرحلة المكثفة من برنامج OPTIFAST® VLCD™ تستهلك كمية قليلة جدًا من الكربوهيدرات، لذلك قد يكون أسهل عليك القيام بالتمرينات الأبسط مع رفع أوزان بسيطة. ربما عليك تغيير الوقت الذي تمارس فيه الرياضة لتجنب تأثير تعب اليوم على أدائك. اختر التمارين الرياضية التي تستمع بممارستها ، واستمتع برفقة صديق أثناء ممارسة الرياضة. لا تتوقف عن الرياضة، إن كنت مضطراً قم بتخفيض وتيرة التمارين والمدة، فالرياضة تحسن الاستقلاب وتساعدك على الاحتفاظ بالنسيج العضلي مع حرق الدهون بجسمك. تذكر دوماً شُرب كمياتٍ كافية من السوائل والنوم لساعات كافية، مما يحسن طاقتك ويحفزك للتمرين.

تراودني نوبات صداع متكررة.

يُطلق على الأيام القليلة الأولى من المرحلة المكثفة من برنامج OPTIFAST® VLCD™ ‘تحدي الأيام الثلاثة’ ، فقد تعاني من بعض الأعراض الجانبية أثناء انتقال جسمك إلى الحالة الكيتوزية ، مثل:

  • الإرهاق
  • الجوع
  • الغثيان
  • الصداع
  • نقصان القدرة على التركيز

لن يكون أمراً سهلاً عليك، لكنه سينقضي خلال اليومين الرابع والسادس، كما أنك ستلاحظ ارتفاع طاقتك وانخفاض شهيتك، مما يسهم في نجاحك في خسارة وزنك والحفاظ على ما خسرته من كيلوغرامات. من الضروري أن تتذكر أن هذه الأعراض شائعة وأن تلتزم بخطة إنقاص وزنك المحددة، وإلا فإنك ستطيل هذه الفترة القصيرة والمزعجة قليلًا من برنامج OPTIFAST® VLCD™ وأنت بغنى عن ذلك.

وزني لا ينقص.

هذا أمر مستبعد جدًا في المرحلة المكثفة من برنامج OPTIFAST® VLCD™. في حال عدم خسارة وزن رغم التزامك بالخطة المحددة، ينبغي البحث في الأسباب. إن كنت لم تمارس الرياضة بعد، فحان الوقت للمشي أو الاشتراك بصالة الألعاب الرياضية، فلقد أثبتت الأبحاث أن ضم الجهد العضلي إلى برنامج بسعرات حرارية منخفضة يحافظ على البنية العضلية الممشوقة ويخفف من الكتلة الدهنية. إذا كنت قد بدأت للتو في التمرين، فعليك تحديد خط بداية للجهد العضلي من أجل متابعة تقدمك وزيادة الجهد بالتدريج. في حال كنت لا تزال تشعر بالقلق إزاء وزنك تحدث مع أخصائي الرعاية الصحية للبحث في الأسباب.

يبدو أن الوزن بدأ بالاستقرار فلم يعد ينقص كالسابق. .

المرور بفترات خمول يتوقف فيها الوزن عن النقصان أمر غير مستبعد عند إتباع برنامج طويل الأمد لإنقاص الوزن. تذكر أنه عند خسارتك للوزن تصبح حركة جسمك أخف وبالتالي يحتاج إلى نسبة أقل من الطاقة (حرق سعرات حرارية أقل) عند قيامك بنشاطاتك اليومية أو التمرينات الرياضية. راجع برنامجك وتأكد من أنك لم تحد عنه. فكر ببدائل لتساعدك في إنقاص وزنك، مثل زيادة وتيرة التمارين الرياضية حتى تحرق سعرات حرارية أكثر أو فكر بطرق لزيادة نشاطك اليومي ، أي زيادة الحركة خارج أوقات التمرين. عدّاد الخطوات (pedometer) أداة ممتازة لمساعدتك في زيادة نشاطك الحركي، بدايةً ضع هدف 7000-8000 خطوة باليوم ومن ثم زده لـ 10000 حتى تصل إلى مستوى عالي من النشاط 15000 خطوة في اليوم.

بخصوص ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع الالكتروني

نوجه عنايتكم إلى أن هذا الموقع الالكتروني يستخدم نظام ملفات تعريف الارتباط وغيرها من التقنيات الأخرى، والتي تتيح لنا ولشركائنا أن نتذكر الكيفية التي تستخدمون من خلالها هذا الموقع الالكتروني. وبمجرد استخدامك لهذا الموقع الالكتروني لاحقاً، تعتبر قد وافقت بالفعل على هذه التقنية. لمزيد من المعلومات يرجى التفضل بالاطلاع على سياسة الخصوصية لدينا.

لقد قمت بقراءة سياسة الخصوصية الخاصة بنستله. لا تقم باظهار هذه الرسالة مرة اخرى
x